ملتقى متنوع


العودة   ملتقى متنوع > العامة > مواضيع الثقافة العامة
التسجيل قائمة الأعضاء اجعل كافة الأقسام مقروءة

مواضيع الثقافة العامة
جميع القضايا العامة والتي تهدف إلى الفائدة والإستفادة, لا يسمح المنقول ملتقى الأعضاء فقط.

إضافة رد
 
مشاركات 0 القراء 432 أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2020/06/27, 23:03
الصورة الرمزية يوسف الخالدي
يوسف الخالدي
مؤسس موقع ملتقى متنوع
أبا يعقوب
 
انضم إلينا في: Oct 2013
العمر: 42
المشاركات: 764
الإقامة: السعودية - الدمام
الجنس: ذكر
نوع الخدمة: 5G
سرعة الاتصال: Mbps 800
افتراضي من هم أهل الكتاب الذي ثنا الله عز وجل فيهم ومن أهل الجنة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هؤلاء المذكورون في القرآن الكريم الذي اثنى الله عز وجل عليكم ومن أهل الجنة.

قال الله تعالى: {ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِّنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ (112) ۞ لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَٰئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ (114) وَمَا يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوهُ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ (115) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا ۖ وَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۚ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (116)} [آل عمران : 112-116]

التفسير الميسر: ( 112 ) جعل الله الهوان والصغار أمرًا لازمًا لا يفارق اليهود، فهم أذلاء محتقرون أينما وُجِدوا، إلا بعهد من الله وعهد من الناس يأمنون به على أنفسهم وأموالهم، وذلك هو عقد الذمة لهم وإلزامهم أحكام الإسلام، ورجعوا بغضب من الله مستحقين له، وضُربت عليهم الذلَّة والمسكنة، فلا ترى اليهوديَّ إلا وعليه الخوف والرعب من أهل الإيمان؛ ذلك الذي جعله الله عليهم بسبب كفرهم بالله، وتجاوزهم حدوده، وقَتْلهم الأنبياء ظلمًا واعتداء، وما جرَّأهم على هذا إلا ارتكابهم للمعاصي، وتجاوزهم حدود الله.

( 113 ) ليس أهل الكتاب متساوين: فمنهم جماعة مستقيمة على أمر الله مؤمنة برسوله محمد صلى الله عليه وسلم، يقومون الليل مرتلين آيات القرآن الكريم، مقبلين على مناجاة الله في صلواتهم.

( 114 ) يؤمنون بالله واليوم الآخر، ويأمرون بالخير كله، وينهون عن الشر كلِّه، ويبادرون إلى فعل الخيرات، وأولئك مِن عباد الله الصالحين.

( 115 ) وأيُّ عمل قلَّ أو كَثُر من أعمال الخير تعمله هذه الطائفة المؤمنة فلن يضيع عند الله، بل يُشكر لهم، ويجازون عليه. والله عليم بالمتقين الذين فعلوا الخيرات وابتعدوا عن المحرمات؛ ابتغاء رضوان الله، وطلبًا لثوابه.

( 116 ) إن الذين كفروا بآيات الله، وكذبوا رسله، لن تدفع عنهم أموالهم ولا أولادهم شيئًا من عذاب الله في الدنيا ولا في الآخرة، وأولئك أصحاب النار الملازمون لها، لا يخرجون منها.
_______________
قال الله تعالى: {لَّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا إِلَّا سَلَامًا ۖ وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا} [مريم : 62]

التفسير الميسر: ( 62 ) لا يسمع أهل الجنة فيها كلامًا باطلا لكن يسمعون سلاما تحية لهم، ولهم رزقهم فيها من الطعام والشراب دائمًا، كلما شاؤوا بكرة وعشيًا.

قال الله تعالى: {لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا (25) إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا (26)} [الواقعة : 25-26]

التفسير الميسر: ( 25-26 ) لا يسمعون في الجنة باطلا ولا ما يتأثمون بسماعه، إلا قولا سالمًا من هذه العيوب، وتسليم بعضهم على بعض.

قال الله تعالى: {لَّا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً} [الغاشية : 11]

تفسير السعدي: { لَا تَسْمَعُ فِيهَا } أي: الجنة { لَاغِيَةً } أي: كلمة لغو وباطل، فضلًا عن الكلام المحرم، بل كلامهم كلام حسن [نافع] مشتمل على ذكر الله تعالى، وذكر نعمه المتواترة عليهم، و[على] الآداب المستحسنة بين المتعاشرين، الذي يسر القلوب، ويشرح الصدور.

قال الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ} [البقرة : 207]

التفسير الميسر: ( 207 ) وبعض الناس يبيع نفسه طلبًا لرضا الله عنه، بالجهاد في سبيله، والتزام طاعته. والله رءوف بالعباد، يرحم عباده المؤمنين رحمة واسعة في عاجلهم وآجلهم، فيجازبهم أحسن الجزاء.

قال الله تعالى: {إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ} [الأعراف : 56].

قال الله تعالى: {وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ} [القصص : 77].

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم.

اللَّعَّان يحرم أن يكون صِدِّيقًا: فقد أخرج الإمام مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا ينبغي لصِدِّيقٍ أن يكون لعَّانًا).

حديث: "حق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئاً" أخرجه البخاري (2856) ومسلم (30).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تظهر الشماتة لأخيك فيرحمه الله ويبتليك.

اللهم احشرني مع من حبيت في يوم الحساب وفي أعلى جنتك لا غير، والظالم في النار.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الملتقى مشاركات آخر مشاركة
الرقية الشرعية من الكتاب والسنة للشيخ الدكتور عبد الله بن عبدالرحمن الجبرين يوسف الخالدي مواضيع الثقافة العامة 0 2019/10/26 16:43
هل هذا الرجل في الجنة أو بالنار ولا تخون الله عز وجل وكلامه وأعترف يوسف الخالدي مواضيع الثقافة العامة 0 2017/04/22 08:12


الساعة معتمدة في ملتقى متنوع بتوقيت مدينة مكة المكرمة الساعة الآن في مكة المكرمة 12:58


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
.Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc
تم بعون الله افتتاح ملتقى متنوع بتاريخ 2013/10/06.
تركيب وتصميم ملتقى متنوع.
ملتقى متنوع يستخدم شهادات الحماية (SSL (Secure Sockets Layer.
تنبيه: إدارة ملتقى متنوع ما تظلم أحد من أعضائه ولو المراقب ظلم عضواً، سوف يتم إزالته من منصبه وحظره نهائي ورفع الظلم عن المظلوم وكذلك لو صاحب الموقع ملتقى متنوع لو ظلم سوف يتم حذف الموقع ملتقى متنوع بالكامل.
تنبيه: يمنع المواضيع المنقولة في ملتقى متنوع نهائياً، نصيحة: شارك بنفسك بالمواضيع الحصرية المميزة ولا تصبح رديء بعيون الأعضاء.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.43 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
ملتقى متنوع مرخص الحقوق vBulletin والحقوق DragonByte جميعًا مدى الحياة.

لبيك إن العيش عيش الآخرة.

متنوع أكثر نفعا.

جميع الحقوق محفوظة {ملتقى متنوع}.