عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2019/12/30, 02:25
الصورة الرمزية يوسف الخالدي
يوسف الخالدي
مؤسس موقع ملتقى متنوع
أبا يعقوب
 
انضم إلينا في: Oct 2013
العمر: 42
المشاركات: 764
الإقامة: السعودية - الدمام
الجنس: ذكر
نوع الخدمة: 5G
سرعة الاتصال: Mbps 800
أخيرًا تطبيق الثلث الأخير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
برنامج الثلث الأخير يحسب ويظهر لك متى يبدأ الثلث الأخير في كل ليلة.
أيقونة التطبيق:



صور التطبيق:





التطبيق مجاني وبلا إعلانات.

التحميل: https://apps.apple.com/sa/app/last-t...449736475?l=ar
_______________
قال الله تعالى: {لَّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا إِلَّا سَلَامًا ۖ وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا} [مريم : 62]

التفسير الميسر: ( 62 ) لا يسمع أهل الجنة فيها كلامًا باطلا لكن يسمعون سلاما تحية لهم، ولهم رزقهم فيها من الطعام والشراب دائمًا، كلما شاؤوا بكرة وعشيًا.

قال الله تعالى: {لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا (25) إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا (26)} [الواقعة : 25-26]

التفسير الميسر: ( 25-26 ) لا يسمعون في الجنة باطلا ولا ما يتأثمون بسماعه، إلا قولا سالمًا من هذه العيوب، وتسليم بعضهم على بعض.

قال الله تعالى: {لَّا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً} [الغاشية : 11]

تفسير السعدي: { لَا تَسْمَعُ فِيهَا } أي: الجنة { لَاغِيَةً } أي: كلمة لغو وباطل، فضلًا عن الكلام المحرم، بل كلامهم كلام حسن [نافع] مشتمل على ذكر الله تعالى، وذكر نعمه المتواترة عليهم، و[على] الآداب المستحسنة بين المتعاشرين، الذي يسر القلوب، ويشرح الصدور.

قال الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ} [البقرة : 207]

التفسير الميسر: ( 207 ) وبعض الناس يبيع نفسه طلبًا لرضا الله عنه، بالجهاد في سبيله، والتزام طاعته. والله رءوف بالعباد، يرحم عباده المؤمنين رحمة واسعة في عاجلهم وآجلهم، فيجازبهم أحسن الجزاء.

قال الله تعالى: {إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ} [الأعراف : 56].

قال الله تعالى: {وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ} [القصص : 77].

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم.

اللَّعَّان يحرم أن يكون صِدِّيقًا: فقد أخرج الإمام مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا ينبغي لصِدِّيقٍ أن يكون لعَّانًا).

حديث: "حق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئاً" أخرجه البخاري (2856) ومسلم (30).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تظهر الشماتة لأخيك فيرحمه الله ويبتليك.

اللهم احشرني مع من حبيت في يوم الحساب وفي أعلى جنتك لا غير، والظالم في النار.
رد مع اقتباس